المشروبات السكرية تقلل من فرص إنشائك لعائلة

لرجال والنساء الذين يشربون علبة من شراب الكولا أو الصودا يومياً يقللون من فرص إنشائهم لعائلة، وتأثير مشروبات الطاقة على الخصوبة أكبر حتى من هذا. السيدة التي تشرب مشروبا غازيا سكريا واحدا على الأقل يوميا، تقلل نسبة خصوبتها بنسبة 25%، والتأثير أكبر بالنسبة للرجال إذ تنخفض خصوبتهم بنسبة 33% بالمتوسط. ويخشى باحثون من كلية الطب في جامعة بوسطن من أن مشروبات الطاقة تمارس تأثيرا أكبر من هذا، رغم قولهم أن عدد الأشخاص المشمولين في الدراسة كان أصغر من أن يدفع إلى استنتاج مؤكد. أجرى هؤلاء الباحثون المسح على 3,828 سيدة تراوحت أعمارهن بين 21 و45 عاما، و1,045 من أزواجهن الذكور، وقاموا بتحليل عوامل نمط الحياة بما فيها عدد المشروبات الغازية المحلاة بالسكر التي يتناولونها. حتى بعد التغاضي عن عوامل أخرى قد تكون مؤثرة على الخصوبة -مثل: البدانة، واستهلاك الكافيين، والتدخين، والنظام الغذائي- وجد الباحثون رابطا مباشرا بين قدرة الثنائي على تحقيق الحمل خلال دورة 30 يوما. يعاني قرابة 15% من المتزوجين في الولايات المتحدة الأمريكية من صعوبة الحمل، ويقترح الباحثون أن معالجة بسيطة قد تتمثل في التوقف عن تناول المشروبات الغازية السكرية، وقد تمثل هذه المعالجة معالجة غير مكلفة مقارنة بمبلغ 5 مليار دولار يتم إنفاقها سنويا على معالجات الخصوبة. تسيء المشروبات الغازية إلى نوعية النطاف كما تسبب طمثا مبكرا؛ وذلك تبعا لدراسات أخرى، كما تم إيجاد ارتباط أيضا مع اكتساب الوزن وداء السكري النوع الثاني. Epidemiology, 2018; doi: 10.1097/EDE.0000000000000812 العدد الثامن عشر
#